قوات النظام السوري تبدأ حملة جديدة لملاحقة تنظيم الدولة في البادية السورية

قاسيون – رصد بدأت قوات النظام السوري، حملة عسكرية جديدة لملاحقة خلايا تنظيم "داعش" في البادية السورية، وخاصة منطقة جبل البشري، بمشاركة الطيران الروسي، تزامناً مع عمليات تمشيط في بادية السويداء جنوب شرقي سوريا. وقال موقع "المونيتور"، إن البادية السورية تشهد مؤخراً "معارك عنيفة" بين قوات النظام وعناصر "داعش"، بينما تداهم الطائرات الحربية الروسية مخابئ التنظيم وآلياته العسكرية بمنطقة الاشتباكات الرئيسية في جبل البشري.ونقل عن مصدر مقرب من قوات النظام (لم يسمه)، أن الحملة جاءت بعدما نفذ التنظيم خلال الشهر الماضي، "أكثر من 20 عملية في البادية السورية ضد قوات النظام  والقوات المتحالفة معها". وأعرب مسؤول عسكري في ميليشيا عشائرية متحالفة من النظام،حسب الشرق  عن اعتقاده أن "القضاء على داعش في جبل البشري ليس بالمهمة السهلة"، قائلاً: "إنها تتطلب حملة عسكرية منظمة وقوات ضخمة لاقتحام المنطقة حتى لا ينتهي بنا المطاف بمهمة فاشلة أخرى".