للشهر الثالث على التوالي نظام الأسد يحرم مزارعي دير الزور من السماد المدعم

قاسيون_متابعات

أفادت مصادر محلية أن فلاحي مدينة دير الزور يعانون من فقدان مادة السماد المدعوم الذي يقدمه المصرف الزراعي للمزارعين في المدينة. 

وبحسب شبكة "دير الزور 24" فإن المصرف الزراعي في مدينة دير الزور لم يوزع للمزارعين مخصصاتهم المقدمة من مادة السماد، حيث يعد هذا الشهر الثالث على التوالي الذي لا يقدم فيه السماد للفلاحين. 

وأكدت أن هناك حاجة ماسة للسماد من قبل المزارعين بهدف استخدامه لـ محصول القطن والخضرة الصيفية والذرة بأنواعها. 

وأشارت أن مدير المصرف الزراعي في دير الزور"محمد العكل" صرح بأن سبب انقطاع السماد ناتج عن زيادة مرتقبة في سعره والمتوقع أن تصل لـ 100%. 

الجدير بالذكر أن سعر كيس السماد عيار 46 (يوريا) وصل سعره في الوقت الأخير في المصرف الزراعي لـ 70 ألف ليرة سورية قبل انقطاعه، بينما يتواجد في السوق السوداء الآن لاكن بكميات محدودة وأسعار مرتفعة بشكل كبير.