الجيش الوطني يقبض على قتلة الصائغ في رأس العين

قاسيون_متابعات

تمكن الجيش الوطني السوري بالاشتراك مع قوى الأمن والشرطة من القبص على قاتلي الصائغ "محمد نايف البرهاوي" ليلة أمس الخميس/ الجمعة بعد ساعات على ارتكابهم للجريمة في مدينة "رأس العين" في ريف الحسكة.

وبحسب مصادر محلية فإنه بعد التحقيقات والمتابعة عن طريق الكاميرات تمكنت "حركة التحرير والبناء" التابعة للجيش الوطني يوم أمس الخميس 30 حزيران العثور على العصابة الفاعلة التي قتلت الصايغ ومداهمة منزلهم والقبض عليهم في مدينة رأس العين.

وأوضحت أن العصابة القاتلة تتألف من عدة أشخاص من بينهم شخص عراقي الجنسية يدعى "مروان الحمادة" حيث اعترف بتجوله داخل منطقة نبع السلام في ثبوتيات سورية مزورة.

وأضافت أن عائلة نازحة من ريف دير الزور أصيبت بجروح متفاوتة، بسبب قيام أحد أفراد العصابة برمي قنبلة يدوية على دورية الجيش الوطني التي داهمت المنزل، حيث تسكن هذه العائلة في منزل مجاور لمنزل العصابة في مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي.

يذكر أن عصابة مسلحة تستقل دراجة نارية اقدمت على قتل الصائغ "حمادة محمد برهاوي" أمام منزله في مدينة "رأس العين" بريف الحسكة الشمالي يوم أمس الخميس 30 حزيران، وقاموا بسرقة حقيبة تحوي على أموال ومجوهرات كانت بحوزته ومن ثم لاذوا بالفرار.

إعداد : عدي أبو صلاح