ماسبب التحركات العسكرية في مطار خلخلة العسكري بريف السويداء..؟

قاسيون_متابعات

‏رصد تحليق لطائرات مروحية على مستوى منخفض شمال شرقي السويداء يوم الخميس 30 حزيران بعد يوم واحد من هبوط طائرتين شحن ومروحيات، في مطار "خلخلة العسكري"، شمال السويداء.

وبحسب موقع "السويداء 24" المحلي فإن طائرتين شحن من نوع "يوشن" قد هبطتا في مطار خلخلة العسكري يوم الأربعاء الماضي 29 حزيران، ومن ثم غادرت الطائرتان بعد حوالي ساعتين، ثم تلا ذلك يوم الخميس وصول 5 طائرات مروحية رحج أنها طائرات روسية من طراز "كا-52"، وهبطت في المطار.

وأضاف الموقع أن يوم أمس الخميس انطلقت ثلاث مروحيات من التي وصلت إلى مطار خلخلة يوم الأربعاء، من ثم حلقت الطائرات على مسافات منخفضة، لنصف ساعة، في أجواء ريف السويداء الشمالي الشرقي، ثم عادت إلى قاعدة انطلاقها في خلخلة.

وأوضح أنه لم تتوفر أي معلومات حول أسباب هذه التحركات المفاجئة، لا سيما وأن الطيران الروسي لم يحلق في أجواء السويداء منذ أواخر عام 2018، عند انتهاء العمليات العسكرية في بادية السويداء، فيما رجح أن هذه التحركات ربما قد تكون مرتبطة بالعمليات التي تنفذها الطائرات الروسية في البادية السورية ضد تنظيم الدولة.

وشهد يوم الأربعاء، مقتل عنصرين من التنظيم المتشدد، على أطراف بادية السويداء، بعدما وقعا في كمين لمسلحين من عشائر البادية، والجيش السوري، وتم العثور على كمية من الأسلحة، والمعدات اللوجيستية، بالسيارة التي كانا يستقلانها.

الجدير بالذكر أن وفداً من الشرطة العسكرية الروسيّة قد وصل صباح أمس الخميس 30 حزيران إلى قرية الخالدية، شمال السويداء، وأشرف على توزيع مساعدات على السكان، حيث أجرت القوات الروسية خلال الأسابيع الماضية توزيع للمساعدات في عدة أنحاء من محافظة السويداء.

إعداد : عدي أبو صلاح