الحكومة المؤقتة تنظم ورشة عمل حول دعم المعتقلين والمختفين قسراً

قاسيون_متابعات

نظمت مديرية "توثيق الانتهاكات وحقوق الإنسان" في "الحكومة السورية المؤقتة" ورشة عمل حقوقية في مقر الحكومة شمال حلب بعنوان "سبل دعم ملف المعتقلين والمختفين قسراً في سورية ـ نحو آلية دولية مستقلة وفاعلة".

وبحسب الائتلاف الوطني فإن الورشة التي أقيمت حضرها، رئيس الحكومة السورية المؤقتة "عبد الرحمن مصطفى" و"مدير توثيق الانتهاكات وحقوق الإنسان في الحكومة، ونقابة المحامين الأحرار، وممثل عن مجلس محافظة حلب الحرة، والمجالس المحلية، ورابطة الناجيات من الاعتقال، ومنظمات غير حكومية، وممثلين عن ذوي المعتقلين، وناشطين حقوقيين".

 وبحثت خلال الورشة العديد من المحاور منها ما يتعلق بجرائم الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري في سوريا وممارسات وأساليب نظام الأسد المجرم، وأبرز الفجوات الحالية في الجهود المبذولة لدعم ملف الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري في سورية، ومناقشة أبرز الحلول.

يذكر أن هذه الورشة تهدف إلى بناء رؤية مشتركة بين كل من الفعاليات المدنية والحكومة السورية المؤقتة حول سبل إنشاء آلية دولية مستقلة وضمان فعالية دورها في مهمة الكشف عن مصير المختطفين قسراً والأفراج عن المعتقلين ودعم مسار العدالة في سوريا.

إعداد : عدي أبو صلاح