غوتيريش يعين الدبلوماسية المغربية نجاة رشدي نائباً للمبعوث الخاص إلى سوريا

قاسيون_رصد

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيريش"، عن تعيين الدبلوماسية المغربية "نجاة رشدي" في منصب نائب المبعوث الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، وذلك خلفاً لـ "خولة مطر" من البحرين، التي أعرب لها الأمين العام عن امتنانه لجهودها وتفانيها في البحث عن السلام في سوريا.

وبحسب وسائل إعلام مغربية، فإن رشدي لديها خبرة تزيد عن 20 سنة في الشؤون السياسية والتنسيق الدولي، في مناطق النزاع وما بعد النزاع، وعينت سابقا كنائبة للمنسق الخاص والمنسق المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية في مكتب منسق الأمم المتحدة الخاص للبنان.

وأضافت المصادر أن رشدي شغلت أيضا منصب كبيرة مستشاري المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، ومديرة مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في جنيف، وسابقاً منصب نائبة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة.

يذكر أن الدبلوماسية المغربية حصلت على الدكتوراه في أنظمة المعلوميات من المعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد التطبيقي بالرباط، ودرجة الماجستير في الرياضيات والتطبيقات الأساسية من جامعة باريس الجنوبية 11 في فرنسا.