مسؤولة كردية : التهديدات بشن عملية تركية ستستمر طالما قسد تعمل لأجندات حزب العمال الكردستاني وأهدافه

قاسيون – رصد قالت عضو المكتب السياسي بالحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (أحد مكونات المجلس الوطني الكردي) سكينة حسن، إن التهديدات التركية بشن عملية عسكرية في شمال سوريا سوف تستمر، طالما أن قوات سوريا الديمقراطية (قسد) تعمل لأجندات "حزب العمال الكردستاني" وأهدافه.ونفت حسن وجود مصلحة كردية في مدينتي تل رفعت ومنبج، مشيرة إلى أن وجود حزب الاتحاد الديمقراطي (أكبر أحزاب الإدارة الذاتية" في المدينتين عبارة عن "درع حماية" لبلدتي نبل والزهراء شمالي حلب، ويهدف إلى خلق فتنة بين المكونين الكردي والعربي عبر تفاهمات مع النظام والقوى المعادية لإرادة الشعب السوري، وفق موقع "باسنيوز". ورأت السياسة الكردية، أن اعتماد "الاتحاد الديمقراطي" على أمريكا لتحدي تركيا، "رهان خاسر"، داعية إلى إدراك أن ما يربط أمريكا بتركيا، أكبر مما يربطها بحزبي العمال الكردستاني والاتحاد الديمقراطي.وأشارت إلى أن أي مواجهة بين "قسد" وتركيا "ستكون كارثية على من بقي على الأرض من أبناء الشعب الكردي"، لافتة إلى أن "قسد" لا تملك أدنى مقومات المواجهة مع تركيا.