بريطانيا تطالب بوصول مراقبين مستقلين إلى مراكز الاعتقال في سوريا

قاسيون – رصد طالبت المملكة المتحدة بالسماح للمراقبين المستقلين بالوصول إلى مراكز ومواقع الاعتقال في سوريا، مشددة على ضرورة وقف انتهاكات النظام وداعميه.جاء ذلك في بيان ألقاه الممثل الدائم للمملكة المتحدة في جنيف، سيمون مانلي، خلال الحوار التفاعلي مع لجنة التحقيق الأممية المستقلة بشأن سوريا في مجلس حقوق الإنسان، أمس الأربعاء. وقال السفير البريطاني إنه "من الواضح أن الوضع في سوريا لا يزال متردياً"، موضحاً أن "النظام السوري وحلفاءه يواصلون انتهاكهم المنهجي لحقوق الإنسان للشعب السوري في جميع أنحاء البلاد".وأضاف مانلي أن "الهجمات العشوائية ضد المدنيين تتزايد، ولا يزال عشرات الآلاف من الأشخاص يبحثون عن أحبائهم، ويتعرض الأطفال السوريون إلى سنوات من العنف والجوع والحرمان". وأشار إلى أنه "أمر مروّع جداً أننا ما زلنا حتى الآن نسمع عن استخدام النظام السوري وحلفائه العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي في أماكن الاحتجاز"، مضيفاً أن "معتقلين نساء وفتيات وفتياناً ورجالاً تعرضوا للاغتصاب والتعذيب الجنسي والإذلال".وشدد السفير البريطاني على أنه "لقد طفح الكيل. هذا يجب أن يتوقف. يجب السماح للمراقبين المستقلين بالوصول دون عوائق إلى جميع مراكز ومواقع الاحتجاز في سوريا". تلفزيون سوريا – وكالات