تضارب الأنباء حول الجهة التي استهدفت عناصر فيلق الشام بريف حلب

قاسيون – رصد  تضاربت الأنباء بشأن مصدر الصاروخ الموجه الذي استهدف آلية عسكرية لـ"الجيش الوطني السوري"  على محور باصوفان شمال سوريا، والذي أسفر عن مقتل تسعة عناصر من "فيلق الشام". وذكرت قناة "مراسل فيلق الشام" على "تيلغرام"، أن تسعة عناصر من "لواء شهداء داريا" في الفيلق قتلوا وأصيب آخرون، إثر استهداف آليتهم العسكرية بصاروخ موجه على محور باصوفان بريف حلب الشمالي، مصدره مناطق سيطرة قوات النظام.من جهتها، قالت "إدارة التوجيه المعنوي" في "الجيش الوطني" في بيان، إن "ثلة من المقاتلين ارتقوا إثر استهدافهم بصاروخ موجه من قبل ميليشيا قسد (قوات سوريا الديمقراطية)" في منطقة عفرين بريف حلب. وأكد مصدر في فصائل المعارضة لصحيفة "الشرق الأوسط"، اليوم الخميس، أن العناصر كانوا في طريقهم إلى إحدى نقاط الرباط في باصوفان على خطوط التماس مع "قسد"، قبل أن تستهدفهم الأخيرة بصاروخ موجه، مشيراً إلى أن العناصر ينحدرون من مدينة داريا بريف دمشق.