أهالي مخيم الهول يستخدمون الطب العربي في علاج لسعات العقارب

قاسيون_متابعات

يشهد مخيم الهول خلال الفترة الأخيرة الماضية انتشار للعقارب والزواحف، بشكل كبير، تزمناً مع ارتفاع درجات الحرارة، حيث تعرض العشرات من قاطني المخيم من بينهم أطفال لـ لدغات خطيرة. 

وبحسب شبكة "عين الفرات" المحلية، فإن قاطني المخيم توجهوا إلى العلاج بواسطة الطب العربي (الطب البديل)، للتداوي من اللدغات، بسبب عدم توفر المصل المضاد للسم، حيث يتم علاج المصاب بجرح مكان اللدغة وسحب الدم عن طريق الفم ثم فرك المكان المصاب بالثوم. 

وأوضحت أن عدد الإصابات خلال شهر حزيران الحالي قد تجاوز الـ 10 إصابات معظمهم من الأطفال، وأنه قد تم تسجيل حالتان وفاة لأطفال بسبب اللدغات السامة خلال الفترة السابقة. 

الجدير بالذكر أن قاطني مخيم الهول في ريف الحسكة الشرقي والذي يخضع لسيطرة ميليشيا "قسد" يعانون من نقص حاد في الخدمات الأساسيةبشكل عام والخدمات الطبية بشكل خاص. 

إعداد : عدي أبو صلاح