مقتل نحو 307 الاف مدني في سوريا منذ اذار 2011

قاسيون – رصد وثقت المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، مقتل نحو 307 آلاف مدني في سوريا منذ آذار (مارس) 2011، وهو أعلى تقدير أممي حتى الآن. وذكرت المفوضية في بيان، الثلاثاء، أن الأسلحة المتعددة كانت السبب الرئيسي لمقتل 35% من الوفيات الموثقة، وتشمل الاشتباكات والكمائن والمجازر، بينما تسبب السلاح الثقيل بمقتل 23.3% من الضحايا.وأضاف البيان أن الحصيلة شملت من قتلوا كنتيجة مباشرة للعمليات الحربية، وليس من ماتوا بسبب نقص الرعاية الصحية أو الحصول على الطعام أو المياه النظيفة، كما لم تشمل الوفيات من غير المدنيين، وفق وكالة "رويترز". وقالت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليت، إن "هذا التحليل سيعطي إحساساً أوضح بحدة وحجم الصراع" في سوريا.ودعت المفوضية، أطراف النزاع إلى "التقيد الصارم بالقانون الإنساني الدولي"، كما طالبت حكومة النظام بمنحها "إمكانية الوصول الفوري والكامل وغير المقيد إلى جميع أنحاء سوريا".