باحث سوري : التصريحات التركية المتكررة حول العملية العسكرية لم تخرج عن الإطار السياسي

قاسيون – رصد رأى الباحث السياسي السوري محمد السكري، أن التصريحات التركية المتكررة بشأن إمكانية شن عملية عسكرية في شمال سوريا، لا تخرج عن الإطار السياسي حتى الآن. وقال السكري لموقع "القدس العربي"، إنه من الواضح أن هناك صعوبة لجهة تنفيذ العملية العسكرية بعد "الفيتو" الأمريكي والروسي المشترك، رغم امتلاك تركيا أوراقاً جديدة، لكنها غير كافية لتحويلها إلى مكسب عسكري، موضحاً أن هدف أنقرة لن يتحقق بسهولة لأنه يحتاج إلى وقت.بدوره، أكد الباحث فواز المفلح، أن تواتر التهديدات التركية دون تنفيذها، يؤشر إلى عدم قدرة  تركيا  الحصول على موافقة واشنطن وموسكو. وأضاف المفلح حسب ما نقل موقع الشرق  أن هناك حالة من التوافق الروسي- الأمريكي على قطع الطريق أمام أنقرة، للاستفادة من تبعات الحرب الأوكرانية في سوريا.من جهته، أشار الباحث باسل المعراوي، إلى أن تواتر التهديدات مؤشر على صعوبة الحسابات السياسية المعقدة التي تخوضها تركيا، لكنه رأى أن تركيا ستنفذ العملية، إلا أن توقيتها يبقى رهن القرار السياسي.