حالات تسمم في بلدتي "يلدا" و"ببيلا" بريف دمشق

قاسيون_متابعات

شهدت بلدتا “يلدا” و”ببيلا” جنوب العاصمة دمشق، خلال اليومين  الماضيين عشرات الإصابات بحالات تسمم بين الأهالي.

وبحسب موقع "صوت العاصمة" فإن مشفى “يلدا” الطبي استقبل أكثر من 25 حالة تسمم خلال اليومين الماضيين، بالإضافة لحالات تسمم آخري تم نقلهم إلى “العيادات الشاملة” في بلدة "ببيلا". 

وأضاف أن الكادر الطبي والأطباء في مشفى "يلدا"، قد قاموا بتشخيص جميع حالات التسمم لجميع المراجعين في المشفى، لافتاً إلى أن الأعراض ظهرت على الحالات بنسب متفاوتة.

وأوضح أن السبب الرئيسي لحالات التسمم يعود لألواح “ثلج” يتم بيعها في بلدتي يلدا وببيلا، حيث يتم انتاجها في معمل يقع في “شارع النخيل” في بلدة يلدا، وذلك وفقاً للتقارير الطبية والمخبرية الصادرة. 

وبين أن عدد العمال العاملين ضمن المعمل هربوا خارج المنطقة بعد انتشار حالات التسمم في المنطقة، فيما قرر أصحاب المعمل إغلاقه في الفترة الراهنة. 

وأكد أن المعمل المذكور تم إغلاقه خلال الشهر الماضي، على خلفية شكوى تقدم بها أهالي المنطقة، كونه افتُتح بين المنازل والأبنية السكنية، وأن أصحاب المعمل أعادوا افتتاحه بعد أيام قليلة، بموجب اتفاق مع أعضاء مجلس بلدية يلدا، دفع خلاله أصحاب المعمل مبلغ 5 ملايين ليرة سورية كـ رشوى للمجلس. 

الجدير بالذكر أن بلدة بيت سحم في ريف دمشق سجلت مطلع العام الجاري، عشرات حالات التسمم بسبب تلوث جرثومي للمياه، وبعد تحليل عينة من مياه الشرب للفحص، تبيّن أنها ملوثة بمياه الصرف الصحي. 

إعداد : عدي أبو صلاح