ما سبب منع قسد للأهالي من دخول مناطق نفوذها بالرقة..؟

قاسيون_متابعات

منعت قوات سوريا الديمقراطية العروفة باسم "قسد" 23 شاباً وفتاة من الدخول إلى المناطق التي تسيطر عليها عند معبر شنان شرقي الرقة، بحجة عدم حيازة كفالة أو كرت زيادة، اليوم الأحد 26 حزيران.

وبحسب شبكة "عين الفرات" المحلية، فإن ميليشيا "قسد" أجبرت الأهالي على العودة من حيث ادارجهم نحو حاجز قوات النظام سيراً على الأقدام، على الرغم من أنه يبعد مسافة 3 كم عن المعبر المحاذي لمناطق ميليشيا قسد.

وأضافت أن معظم الممنوعين من الدخول لمناطق شرق الفرات ينحدرون من محافظة "دير الزور" وقدموا إلى مناطق سيطرة ميليشيا "قسد" بهدف زيارة ذويهم وأقاربهم عقب انتهاء الامتحانات.

ونقلت الشبكة عن أحد المدنيين من الذين أجبروا على العودة، أن جهاز الأمن العام التابع لميليشيا قسد قد أجبرهم على العودة على الرغم من وجود نساء وأطفال، وذلك بعد اطلاع عناصر الحاجز على البطاقات الشخصية التي تؤكد إقامة ماليكها في دير الزور.

الجدير بالذكر أن أهالي مناطق شمال شرق سوريا والنازحين المقيمين فيها من مختلف المحافظات في سوريا، يعانون من نظام (الكفالة) الذي تفرضه ميليشيا "قسد" على الراغبين بالدخول إلى المناطق التي تحتلها، حيث لايسمح لسكان باقي المناطق من الوصول لمدن الرقة والحسكة لعدم وجود بطاقات  لديهم.

إعداد : عدي أبو صلاح