باحث : روسيا تسمح أحيانا لتنظيم الدولة بالتمدد في البادية لضرب الميليشيات الإيرانية

قاسيون – رصد رأى  الباحث في "المؤسسة السورية للدراسات وأبحاث الرأي العام" رشيد حوراني، أن الجانب الروسي "يسمح أحيانا بتمدد تنظيم داعش في البادية السورية لضرب المليشيات الإيرانية"، وأضاف  أن التنظيم "يستفيد من خبرته في هذه البادية التي يقسّمها لقطاعات، وأكد على وجود شبكة من المتعاونين لدى التنظيم يوظفها ضد أعدائه، بحسب موقع "العربي الجديد". وفي الصدد، نقل الموقع عن مصادر محلية في ريف الرقة الجنوبي الغربي، إن قوات النظام "تتلقى ضربات بشكل مستمر في بادية الرصافة"، وتصف المصادر حسب الحدث السوري عناصر جيش النظام بـ "أهداف سهلة للتنظيم"، كونهم لا يمتلكون السلاح الذي يمكنهم من الدفاع عن أنفسهم، في وقت تتحرك خلايا التنظيم بشكل سريع ضمن مجموعات قليلة العدد على دراجات نارية، الأمر الذي يحد من قدرة الطيران الروسي في استهدافها.