بشار الأسد يفتك بالقاضية فتون خير بك التي سبق وأن طلبت حمايته في تسجيل مصور

قاسيون – رصد أصدر رئيس النظام السوري بشار الأسد، اليوم الاثنين، مرسوماً بتنفيذ عقوبة العزل التي فرضها مجلس القضاء الأعلى بحق القاضية في النيابة العامة التمييزية فتون خيربك. وكانت خيربك قد ظهرت بمقطع مصور في وقت سابق، مناشدة الأسد لحمايتها من شقيقتها خلود، ومن ضباط كبار ومسؤولين في الأجهزة الأمنية، قائلة إنهم هددوها، وإنها ملاحقة بتهمة شروع بالقتل لا علاقة لها بها.وكان  تسجيل تداولته عدد من الصفحات الموالية، تحدثت فيه القاضية فتون خير بيك عمّا تتعرض له من تهديد من قبل اللواء غسان بلال مدير مكتب ماهر الأسد، ووزيري داخلية والعدل لدى حكومة ميليشيا أسد، وذلك بسبب خلافاتها مع شقيقتها خلود خير بيك المستشارة في القصر الجمهوري. وقالت القاضية موجهة كلامها لبشار الأسد إنها تلقت تهديدات من اللواء غسان بلال ومن قريبة العميد قصي عباس، إضافة إلى العميد كمال حسن عبر شخص يدعى كمال رحمو مالك جمعية البلابل السكنية.وأضافت أنها حاولت مغادرة سوريا لتجد عملاً وتبتعد عن المشاكل حسب تعبيرها، ولكن وبمجرد وصولها لدولة الإمارات عمدت شقيقتها والمتنفّذون المحيطون بها إلى تحريك دعوى سابقة ضدها عمرها 12 عاماً وتلفيق التهم لها.