مجموعة مسلحة في ريف دمشق ترهب الأهالي وتهددهم بالقتل

قاسيون_متابعات

أعلنت مصادر موالية للنظام، أن بلدة حفير الفوقا في منطقة القلمون الغربي التابعة لمدينة التل في ريف دمشق، شهدت حوادث قتل وإطلاق رصاص ومشاجرات ورمي قنابل في ساحة المدينة.

ونقل موفع "أثر برس" الموالي، عن مصدر محلي من المدينة قوله: إنه منذ يومين وقعت مشاجرة بين اشخاص مسلحين، يقدر عددهم بحوالي 15 شاب، مع صاحب أحد المحلات بالمدينة، بسبب رفضه أن يقفوا أمام محله التجاري حاملين السلاح.

وأضاف أن المسلحين قاموا بإطلاق النار ورمي القنابل على الناس الموجودين بتلك المنطقة، ما أدى إلى وفاة طفل وإصابة 7 أشخاص بينهم أطفال أيضاً، تم نقلهم إلى المشفى لتلقي العلاج.

فيما أكدت مصادر اخرى أن المسلحين، هم عناصر من ميليشيا الدفاع الوطني التابعة لنظام الاسد.

وأشار المصدر إلى أنه تم رفع عدة كتب رسمية إلى الجهات الأمنية التابعة للنظام، من أجل إلقاء القبض على هذه المجموعة التي تسرق المنشآت الحكومية وتثير الرعب عند الأهالي القاطنين في المدينة وترهبهم بقوة السلاح وتهدد أطفالهم.

وأكد أن الأهالي على استعداد للتعاون مع الجهات المختصة ليتم إلقاء القبض عليهم وعلى من يمولهم لإحداث هذه الفتنة بالمدينة، لافتا إلى أن أسماءهم معروفة للجميع.

وفي سياق متصل، قال أحد الأشخاص الذي تعرض لتهديد من قبل هؤلاء المسلحين، كما إنه تعرض هو وأحد الأشخاص المسؤولين بالمدينة لمحاولة قتل من ذات العصابة قبل حوالي العامين، لكن وبحسب ما أضاف، لا يستطيع التعرض لهم لأن عائلته وأطفاله سيكونوا مهددين بالقتل.

يذكر أن مناطق سيطرة النظام تشهد حالة كبيرة من الفلتان الأمني، وذلك بسبب انتشار السلاح الميليشيا التابعة للنظام بالإضافة إلى الميليشيات الإيرانية، وغياب الملاحقات الامنية بحقهم.