الكشف عن اجتماع سري في شرم الشيخ لمواجهة إيران برعاية أميركية

قاسيون – رصد نقلت قناة الجزيرة عن صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية قولها، إن مسؤولين عسكريين أميركيين التقوا سراً نظراء لهم من إسرائيل ودول عربية في شرم الشيخ في آذار الماضي لاستكشاف سبل التنسيق ضد تنامي قدرات إيران الصاروخية وذات الصلة ببرنامجها للطائرات المسيّرة. وذكرت الصحيفة أن تلك المحادثات التي لم يكشف عنها من قبل كانت المرة الأولى التي يلتقي فيها مثل هذا العدد من كبار الضباط العرب والإسرائيليين تحت رعاية عسكرية أميركية لمناقشة كيفية الدفاع ضد تهديد مشترك.وقال مسؤولون أميركيون وبالمنطقة للصحيفة إن الاجتماع جمع بالإضافة إلى كبار الضباط الإسرائيليين والأميركيين ضباطا من مصر والأردن ودول خليجية. ونقلت الصحيفة عن بيان حكومي إماراتي أن أبو ظبي "ليست على علم بأي مناقشات رسمية تتعلق بأي تحالف عسكري إقليمي" في المنطقة.وأشارت حسب تلفزيون سوريا  إلى أن مثل هذا الاجتماع الهادف للتعاون العسكري لم يكن ممكنا منذ عقود، إذ حاول القادة الأميركيون على مدى سنوات طويلة تشجيع الدول العربية على تنسيق دفاعاتها الجوية لكن من دون مشاركة إسرائيل. لكن المحادثات الأخيرة كانت ممكنة هذه المرة تضيف الصحيفة بفضل العديد من التغييرات؛ من ضمنها المخاوف المشتركة حيال إيران، وتحسن العلاقات السياسية إقليميا بعد اتفاقات أبراهام للتطبيع، وقرار إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب في كانون الثاني 2021 توسيع نطاق تغطية القيادة المركزية "سنتكوم" (CENTCOM) ليشمل إسرائيل.