أهالي مناطق سيطرة الإدارة الذاتية يتخوفون من عودة النظام إلى مناطقهم وارتكاب مجازر فيها

قاسيون – رصد أبدى سكان مناطق "الإدارة الذاتية" بشمال شرق سوريا، تخوفهم من عودة النظام السوري إلى المنطقة بعد إعلان قوات سوريا الديمقراطية "قسد" إمكانية التنسيق مع معه لصد الهجوم التركي المحتمل، في وقت يقيم بمناطق الرقة ودير الزور والحسكة آلاف المطلوبين للنظام وأجهزته الأمنية. وفي الصدد، نقل موقع "عنب بلدي" عن الناشط المدني في الرقة "عبد الله الربيع" أن المخاوف من عودة النظام إلى المنطقة مبررة، خوفا من ارتكاب عشرات المجازر بحق السكان، معتبرا أن موقف "قسد" يثير الريبة والدهشة، إذ منعت الراغبين بإجراء التسويات من التوجه إلى مناطق النظام مطلع العام الحالي، وهي تعلم جيدا أن أي عودة له إلى المنطقة تثير الرعب في نفوس المدنيين.وقال مسؤول في "الإدارة الذاتية"،حسب الحدث السوري  إن التنسيق مع قوات النظام لا يشمل دخوله القرى والمدن وحكمها كما يتخيل البعض، وإنما لوقف التهديدات التركية ومنعها من التقدم تجاه المنطقة، وأن تركيا التي ناصرت الثورة السورية، تساهم بعودة النظام بحجة لا ترغب ببقاء "قسد" في هذه المناطق، على حد قوله.