حرس الحدود الأردني يحرق الأعشاب لرصد عمليات التهريب

قاسيون_رصد

قام حرس الحدود الأردني بأحراق الأعشاب على الطرف المقابل لـ"وادي اليرموك" على الحدود السورية خلال الأيام الأخيرة الماضية، وذلك لرصد عمليات التهريب وتحركات الميليشيات الإيرانية التي تقود هذه العمليات في المنطقة.

ونقل "تجمع أحرار حوران"، عن مصارد: إن القوات الأردنية أشعلت النيران، جراء إطلاق النار وإلقاء القنابل، بهدف جعل المنطقة مكشوفة من جهتها لتستطيع رصد تحركات المهربين ومواجهتها بشكل أسهل.

وأحبط حرس الحدود الأردني يوم الجمعة 24 حزيران محاولة تهريب كميات كبيرة من المواد المخدرة، قادمة من سوريا، حيث تم العثور على 716 ألف حبة "كبتاغون"، وتعتبر هذه العملية الخامسة التي يعلن فيها الأردن إحباطها على الحدود مع سوريا منذ مطلع شهر حزيران الحالي.

يذكر أن الملك الأردني عبدالله الثاني صرح في مقابلة مع شبكة "سي إن بي سي" الأميركية أن زيارته إلى مصر وزيارة الأمير محمد بن سلمان إلى الأردن تهدف إلى بحث أمن المنطقة، موضحاً أنه يجري العمل من أجل تشكيل جبهة من مجموعة دول عربية لحماية المنطقة.

 إعداد : عدي أبو صلاح