بالأسماء ... مصرع ضباط وعناصر للنظام بمناطق سورية متفرقة

قاسيون – رصد أفادت مصادر إخبارية معارضة بأن صفحات إخبارية موالية لنظام الأسد نعت عددا من العسكريين في صفوف ميليشيات النظام خلال الأيام القليلة الماضية، بينهم ضباط برتبة ملازم، كما لقي قيادي في قوات نظام الأسد مصرعه، بسبب حادث سير وفق مصادر إعلامية مقربة من النظام. وفي التفاصيل التي رصدتها شبكة شام الإخبارية أفادت بمقتل الملازم "محمد نزيه مهنا" متأثراً بجراحه التي أصيب بها إثر انفجار عبوة ناسفة بين بلدتي جملة وعين ذكر غربي درعا، وينحدر "مهنا"، من منطقة تلكلخ بريف حمص، وكان قتل إلى جانبه المقدم "شادي ستيتي" بانفجار العبوة الناسفة ذاتها قبل أيام قليلة.فيما لقي القيادي "عصام حسن"، من طرطوس، مصرعه وسبق أن شارك في معارك ريف دمشق ودرعا خلال قيادة مجموعات الإسناد الناري "القصف" ضمن ميليشيات النظام، وقال مصدر إعلامي إن "حسن"، لقي مصرعه نتيجة اصطدام سيارة نوع "بي ام دبليو"، بدراجة نارية كان على متنها على طريق "قصر الشعب"، بدمشق. في حين توفي "علي عياش"، من قرية البهلونية بريف تلكلخ غربي حمص، وعامر علي من طرطوس جراء حادث سير، كما توفي "محمد صبيحة" من قرية عين شقاق بريف جبلة، والعقيد المتقاعد "وحيد مسلم"، دون ذكر الأسباب.بدورها تمكنت سرية القنص في غرفة عمليات "الفتح المبين" من قتل عنصرين من قوات النظام والميليشيات المساندة له، أثناء محاولتهم التسلل إلى نقطة متقدمة على جبهة "الفوج 46" في ريف حلب الغربي. هذا وكررت خلايا تنظيم داعش الهجوم على موقع لقوات الأسد بريف الرقة حيث قتل عسكريين قرب مكان استهداف حافلة مبيت مؤخرا، وعرف منهم الملازم "عطية الحاج حمود"، كما قتل نظيره "أحمد الشيخ" بريف دير الزور.