اعترافات مثيرة للمتهم بقتل الطالبة الجامعية وبيان عاجل من المحكمة

قاسيون – متابعات أدلى المتهم بقتل طالبة المنصورة نيرة أشرف في مصر باعترافات جديدة ومثيرة، حول الجريمة التي هزت الرأي العام في مصر. وأقر المتهم  محمد عادل محمد إسماعيل عوض الله في التحقيقات تفصيليا بارتكابه للواقعة بأنه بيّت النية  لإزهاق روح المجنى عليها، وترصد ميقات اختبارات نهاية العام الدراسي لها، وأعد لذلك سلاحا أبيض "سكينا" وما إن ظفر بها أمام جامعة المنصورة حتى باغتها وطعنها عدة مرات وأتبع ذلك بنحرها قاصدا إزهاق روحها.وأضاف بتعرضه الدائم لها وإرسال مراسلات إلى ذويها، والتي تضمنت المحادثات المتبادلة فيما بينهما، فتم عقد جلسة عرفية في هذا الصدد، و تم محو كافة الرسائل بها وحرر إيصال أمانة ضمانا لعدم تعرضه لها. من جانبها، أصدرت محكمة استئناف المنصورة، الجمعة، بيانا أعلنت فيه رفضها للتلميحات غير المقبولة والتي صدرت بحق هيئة المحكمة والمنوط بها نظر قضية محاكمة قاتل الطالبة نيرة أشرف والمقرر عقدها الأحد المقبل بمحكمة جنايات المنصورة.ونوهت المحكمة في بيانها إلى أن ما تناولته وسائل الإعلام على أنه حديث لقاض جليل من قضاة المحكمة بشأن نظره للقضية هو تلميح غير مقبول فهذه التصريحات تم سلخها من سياقها بشكل متعمد ولا يجوز وبنية غير حسنة وكانت في معرض ندوة ثقافية معدة سلفا منذ أكثر من شهر بنادي قضاة الإسكندرية وتحدث القاضي عن عمله في العموم ولم يشر من قريب أو بعيد لقضية بعينها أو أي قضية لا زالت منظورة. وأوضحت المحكمة في بيانها أن ما نشر منسوب لأسر أي من قضاة المحكمة عن القضية كاذب وعار عن الصحة وهي حسابات مزيفة وتم الإبلاغ عنها ويتم الآن الوصول لمرتكبيها لمحاسبتهم قانونا.المصدر: صدى البلد + اليوم السابع