موسكو تنوي بحث الاعتداء الإسرائيلي الأخير على مطار دمشق في الأمم المتحدة

قاسيون – رصد قال وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف" إنهم  سيبحثون الاستهداف الأخير الذي طال مطار دمشق الدولي في الأمم المتحدة, وأضاف أن  الحادثة خطيرة للغاية كونها استهدفت مطارا مدنيا وأدت إلى توقفه، ما أثر على الإمدادات الإنسانية عن طريق الجو.وأشار لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره الإيراني في العاصمة طهران،إلى أن بعض الدول تعيق تنفيذ قرارات الأمم المتحدة بشأن سوريا في إطار منصة أستانا، كما أنّ واشنطن تتصرف بشكل غير منتظم بشأن الملف النووي الإيراني. وأضاف حسب موقع الحدث أنّ السياسة الأميركية مثيرة للصراعات والأزمات وأن محاولات اختلاق أزمة غذائية عالمية هي "لعبة سياسية غير نزيهة". وشدد على أن التعاون بين روسيا وإيران في مجالات مختلفة بالإضافة إلى تطوير العلاقات الثنائية.