محلل سياسي تركي : سياسة الولايات المتحدة عززت نزعات الانفصال في سوريا و العراق

قاسيون – رصد أكد الكاتب والمحلل السياسي التركي "باريش دوستر"، في مقال له في صحيفة "جمهورييت" التركية، أن سياسة الولايات المتحدة الأميركية عززت من نزعات التقسيم في سوريا والعراق نتيجة استخدام حزب العمال الكردستاني وفروعه لإنشاء دولة كردية في المنطقة. وأضاف أن الغزو الأميركي للعراق وتوغل هذه القوات في سوريا، أدى إلى زيادة التوتر وعدم الاستقرار في الشرق الأوسط، ولكن في الوقت نفسه ظهرت نتائج لم تكن الولايات المتحدة تريدها أو لا تستطيع توقعها.وبحسب الكاتب، فإن هذه النتائج هي أن نفوذ إيران زاد في بغداد ودمشق وازداد نفوذ روسيا والصين على وجه الخصوص في هاتين العاصمتين، وفي جميع أنحاء الشرق الأوسط، بما في ذلك إسرائيل. إلى ذلك، رأى دوستر أن زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى تركيا، مهمة للعلاقات بين البلدين وكذلك للمنطقة، وعلى وجه الخصوص أنها تهم "العراق وسوريا" كثيرا، ولفت أن إسرائيل وإيران تراقب هذه الرحلة عن كثب بسبب تجدد الصراع في الشرق الأوسط.