محامي العمال السوريين المعتدى عليهم في الفيديوهات المسربة بلبنان يكشف آخر المستجدات

قاسيون – رصد أكد المحامي اللبناني محمد  البعريني أنه تم توقيف المدعو شربل ط، والعاملين معه الذين اعتدوا على العمال، وهم الآن في قبضة فرع المعلومات في بيروت، لافتاً إلى أنهم تقدموا بادعاء ما دفع الأجهزة الأمنية على الفور لإلقاء القبض عليهم. وذكر البعريني، أنهم طالبوا بالتعويضات وبإنزال أشد العقوبات بحق المعتدين، مبيناً أن جرمهم “حجز الحرية ومحاولة القتل والتنكيل وهو فعل جناية تكون عقوبته 3 سنوات وما فوق”.ولفت المحامي البعريني إلى أن العمال المعتدى عليهم باتوا الآن بأمان، وعادوا إلى منازلهم. وحول تفاصيل الاعتداء، قال البعريني  لموقع اثر الموالي “بتاريخ 20 حزيران تلقينا خبر تعرض 11 سورياً و3 لبنانيين، لاعتداء في منطقة قرطبة تبعد عن بيروت 10 كيلومتر.. “، مضيفاً: “عمل الشبان في أرض شربل عدة أيام وحين انتهوا وقرروا العودة إلى منازلهم، تفاجؤوا باتهامه لهم بسرقة نظارته الشمسية ومبلغ 100 مليون ليرة لبنانية، على الرغم من أنهم لا يملكون سيارة أو أي شيء لتخبئتها، ليبدأ وآخرون بتعذيبهم داخل غرفة موجودة في الكرم (بالكرباج وأدوات حادة)، وذلك في محاولة منه للتهرب من دفع حقوقهم”.يشار إلى أن الكثير من العمال واللاجئين السوريين, يتعرضون لممارسات عنصرية في لبنان وعمليات تضييق مستمرة لدفعهم للعودة إلى بلادهم .