طفلة تنهي حياتها في ريف ادلب ..والسبب مثير للدهشة

قاسيون – رصد أقدمت طفلة 13 عاما على إنهاء حياتها بعد تناولها "حبة غاز" سامة، في منزلها في بلدة "كفرجالس" بريف إدلب الغربي، الثلاثاء، بعد أن هددتها عائلتها بإخراجها من المدرسة في حال تدني علاماتها في الصف السابق. وكشفت مصادر أن الطفلة تناولت نصف حبة الغاز لكنها توفيت داخل المستشفى بعد مضي وقت طويل على تناولها للحبة دون أن تخبر ذويها، بحسب ما نقل موقع "زمان الوصل".وتضاف هذه الحالة حسب موقع الحدث السوري إلى 33 حالة أخرى سجلها فريق "منسقو استجابة سوريا" في آخر إحصائية من هذا الشهر، وقال إن "عدد حالات الانتحار المؤدية إلى الوفاة بلغ تعدادها 26 حالة بينها تسعة أطفال وعشر نساء، بالإضافة إلى 7 حالات انتحار فاشلة بينها أربع نساء".