واشنطن تدلي بتصريحات جديدة حول وصول المساعدات الإنسانية إلى سوريا

قاسيون – رصد جددت واشنطن دعوتها لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية الأممية إلى السوريين في مناطق شمال غربي سوريا. وبمناسبة اليوم العالمي للاجئين، أكدت السفارة الأمريكية في سوريا على حسابها في تويتر الاثنين، أن احتياجات الشعب السوري أصحبت أكبر من أي وقت مضى، مشيرة إلى أن المساعدة التي قدمتها واشنطن الشهر الماضي لن تفيد إذا لم تصل إلى المحتاجين.وأكدت السفارة حسب موقع الشرق سوريا على ضرورة إعادة تفويض قرار مجلس الأمن 2585، لتتمكن الأمم المتحدة من مواصلة عملها المنقذ للحياة، وفق المنشور. ومن المقرر أن ينتهي العمل بآلية المساعدات الإنسانية العابرة للحدود إلى سوريا في تموز المقبل.وتقدر الأمم المتحدة أن 14.6 مليون سوري يعتمدون الآن على المساعدات الإنسانية، فيما يواجه 12 مليون سوري انعداماً حاداً في الأمن الغذائي. ويخشى دبلوماسيون غربيون استخدام روسيا لورقة المساعدات الإنسانية في سوريا، لمساومة الغرب في أزمة أوكرانيا.من جهة أخرى، دعا مكتب شؤون النازحين واللاجئين في مناطق شمال وشرق سوريا، المنظمات المعنية بحقوق الإنسان ومؤسسات الأمم المتحدة إلى القيام بمسؤولياتها تجاه آلاف النازحين والمهجرين واللّاجئين وإصدار قرار أممي بفتح معبر تل كوجر للمساعدات الإنسانية.