لجنة التحقيق الدولية تدعو إلى إنشاء آلية لتوضيح مصير المختفين في سوريا

قاسيون – رصد دعت لجنة التحقيق في الأمم المتحدة الخاصة بسوريا الدول الأعضاء إلى إنشاء آلية للكشف عن مصير الأشخاص المفقودين، مشيرة إلى وجود 100 ألف شخص في عداد المفقودين أو المختفين قسراً على يد أطراف النزاع – من قوات النظام والجماعات المسلحة، بعد مرور أكثر من عقد على بدء النزاع في سوريا. وتأتي الدعوة بالتزامن مع إصدار اللجنة أمس الجمعة تقريراً بعنوان: "المفقودون والمختفون في سورياووفق التقرير، فإن مكان وجود هؤلاء المفقودين، ومصيرهم، ما يزال مجهولاً حتى الآن، ما يجعل أسرهم تعاني الأمرّين ويترك المعتقلين معزولين عن العالم الخارجي. ولذلك، دعت لجنة التحقيق الخاصة بسوريا إلى التحرك الآن نيابة عن الملايين الذين يبحثون عن أحبائهم المفقودين في سوريا. ونقل التقرير عن رئيس لجنة التحقيق باولو بينيرو  حسب تلفزيون سوريا قوله: "هناك الكثير من الأمور التي يمكن القيام بها لدعم الضحايا والناجين في عملية البحث، فالعائلات انتظرت وقتا طويلا بالفعل".وكالات -