وفد المعارضة السورية يرفض مقترح روسي بنقل اجتماعات الدستورية من جنيف إلى دولة عربية

قاسيون – رصد رفض وفد المعارضة السورية في اللجنة الدستورية، مقترح مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرنتيف، حول نقل مقر اجتماعات اللجنة من جنيف إلى إحدى العواصم العربية. وقال عضو اللجنة الدستورية المصغرة في وفد المعارضة، طارق الكردي، لـ"الشرق سوريا": "نرفض رفضاً مطلقاً نقل اجتماعات وأعمال اللجنة خارج مظلة الأمم المتحدة".وحول إمكانية إنهاء دور الأمم المتحدة في عملية الوصول إلى حل سياسي في سوريا، أكد الكردي أن دور الأمم المتحدة أساسي في العملية، وأن وفد المعارضة يرفض أي محاولة لتغيير هذا الواقع، مشيراً إلى أن الأمم المتحدة لديها أربعة مقرات رسمية في نيويورك وجنيف وفينا ونيروبي. وأشار إلى أن اللجنة الدستورية السورية جزء من القرار الأممي 2254، وهي مفتاح أو مدخل للعملية السياسية التي يجب أن تؤدي في نهايتها إلى تحقيق الانتقال السياسي الديموقراطي في سوريا، إضافة إلى تنفيذ كافة بنود القرار الأممي.