صحيفة أمريكية تكشف هوية قيادي تنظيم الدولة المعتقل بإنزال جوي في سوريا ....تفاصيل

قاسيون – رصد أجرى التحالف الدولي عملية إنزال جوي في ريف حلب الشرقي، اعتقل خلالها أحد الأشخاص قبل أن يكشف في بيان عن صلته بتنظيم داعش. وقال موقع  أورينت نت في ريف حلب الشرقي، إن قرابة 10 مروحيات أمريكية نفّذت عمليتي إنزال في ريف حلب الشرقي اعتقلت خلالها أحد الأشخاص.وأوضح الموقع  أن طائرات تابعة للتحالف أقلعت من ريف الحسكة نفذت بداية عملية إنزال جوي في قرية الحيمر غربي جرابلس بـ 12 كيلومتر دون أن تنفذ أي مهمة مرجحاً أن يكون ذلك الإنزال وهمياً أو تم عن طريق الخطأ.   لكنها ما لبثت أن عاودت الإقلاع لتنفذ عملية انزال أخرى في قرية الحميرة غربي بلدة الغندورة قامت خلالها بدهم منزل عائلة من ريف حلب الجنوبي تقيم بالمنطقة منذ 3 سنوات حيث دارت اشتباكات بسيطة قبل أن تتمكن قوات التحالف من احتجاز أهالي المنزل وتقيديهم واقتياد أحد شبان العائلة معها قبل الانسحاب.وعقب تنفيذ العملية أعلن التحالف الدولي في بيان أنه اعتقل خلال الإنزال قائدًا بارزًا لداعش خلال العملية التي نفذها الليلة الماضية في سوريا. وأضاف أنه تم تقييم الشخص المحتجز على أنه صانع قنابل ذو خبرة وميسر وأصبح أحد كبار قادة التنظيم في سوريا.وبحسب البيان، تم التخطيط للبعثة بدقة لتقليل مخاطر الأضرار الجانبية، ولا سيما أي ضرر محتمل للمدنيين مؤكداً أنه لم يتعرض أي مدني لأذى خلال العملية ولا أي ضرر لطائرات التحالف أو أصوله. في حين أفادت صحيفة "واشنطن بوست" أن  الشخص الذي اعتقلته قوات التحالف في جرابلس هو "هاني أحمد الكردي"، الذي كان يُعرف أيضاً باسم "والي الرقة"وكان التحالف أجرى في الثالث من شباط الماضي، عملية إنزال جوي لفي منطقة أطمة بريف إدلب، على الحدود التركية، أعلن على إثرها مقتل أبو إبراهيم القرشي، متزعم تنظيم داعش وقد أدت العملية حينها إلى مقتل وإصابة 13 شخصاً معظمهم أطفال ونساء، إضافة لدمار واسع في المبنى السكني المستهدف والأحياء المحيطة.