قاسيون خاص| إصابة ثلاثة أطفال بانفجار لغم في ريف جرابلس

قاسيون_خاص

أُصيب ثلاثة أطفال بجروح متفاوتة، جراء انفجار لغم من مخلفات الحرب، وذلك أثناء عملهم في جمع نبات القبار الطبي المعروف بإسم "الشفلح"، في ريف مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي اليوم الأربعاء 15 حزيران.

وأفاد المتطوع في الدفاع المدني السوري "فيصل محمد علي" لـ "تلفزيون قاسيون TV" أن ثلاثة أطفال أصيبوا، من بينهم حالة خطرة تمت بتر أحد أطرافها على إثر إصابتها وذلك خلال عملهم لتأمين قوت يومهم عبر جمع نبات القبار الطبي (الشفلح).

وأوضح أن السبب هو انفجار لغم من مخلفات الحرب في قرية "قيراطة" في ريف مدينة جرابلس، وأن فرق الدفاع المدني قامت بإسعاف الطفلة إصيبت بجراح خفيفة، وتم اسعاف طفلة أخرى من قبل الأهالي حالتها مصابة بجروح خطرة إلى المشفى ثم تم تحويلها إلى المشافي التركية بسب خطورة حالتها.

وأعلن الدفاع المدني يوم الاثنين الماضي 13 حزيران، إن فرق إزالة الذخائر غير المنفجرة (UXO) التابعة له قامت بتكثيف نشاطاتها وندواتها التوعوية في ريف حلب الشرقي لتعريف الأطفال والمدنيين عن الذخائر الغير متفجرة وخطورتها وطريقة التعامل ، تزامناً مع بدء موسم جمع "الشفلح"، حيث يعد مصدر رزق لبعض العائلات في تأمين قوتها.

الجدير بالذكر أنه وبحسب تقرير سابق للدفاع المدني، كشف فيه أنه لا تزال أعداد كبيرة من الذخائر غير المنفجرة والألغام موجودة بين منازل المدنيين، وفي الأراضي الزراعية، وفي أماكن لعب الأطفال، ناجمة عن قصف على مدى سنوات ولا يزال مستمر من قبل نظام الأسد وروسيا، وستبقى هذه الذخائر والألغام قابلة للانفجار لسنوات أو حتى لعقود مقبلة.

إعداد: عدي أبو صلاح