وتد تفرض زيادة جديدة على مادتي البنزين والمازوت المستورد في إدلب

قاسيون_متابعات

فرضت شركة “وتد” للمحروقات، العاملة في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، زيادة جديدة على  أسعار المحرقات في المدينة.

وبحسب مصادر محلية، فقد ارتفع سعر ليتر المازوت الأول الواحد دولار إلى 1.019 بعد أن كان 0.977 سنتاً من الدولار قبل أيام، فيما ارتفع سعر ليتر البنزين الأوروبي من 1.425 دولاراً أمريكياً إلى 1.454 ما يعادل 25.5 ليرة تركية على قيمة الليرة اليوم. 

وحافظت بقية المحروقات على أسعارها، "المازوت النوع الثاني والمكرر المحلي، وأسطوانة الغاز المنزلي" بقيت دون تغيير. 

ونشرت الشركة، امس الثلاثاء 14يونيو، التسعيرة الجديدة لمادتي البنزين والمازوت المستورد.

وتتأثر أسعار المحروقات في الشمال السوري بالأسعار العالمية للنفط، وتأثرت سابقاً بالانخفاضات العديدة لليرة التركية مقابل العملات الأجنبية.

فيما تتحكم شركات خاصة بسوق المحروقات في إدلب، هي “وتد” للبترول، و”كاف التجارية” للمحروقات، و”الشهباء” للبترول، وتسيطر “وتد” على معظم الحصة السوقية للمحروقات في محافظة إدلب وجزء من ريف حلب الغربي.

وتمنع “تحرير الشام” التي تسيطر على إدلب دخول المحروقات من ريف حلب الشمالي إلى مناطق سيطرتها، في ظل  سياسة الاحتكار والتضيّق التي تمارسها على السكان في المنطقة.

ويُذكر أن “حكومة الإنقاذ” التابعة لهيئة تحرير الشام، قد خفضت، مطلع الشهر الجاري، وزن ربطة الخبز لثالث مرة خلال هذا الشهر في مناطق سيطرتها شمال غربي سوريا، زاعمة إلى ارتفاع أسعار الدقيق عالمياً.

إعداد: ورد الشهابي