نجاح وتفوق لسوريين في دول اللجوء رغم كل التحدّيات

قاسيون_رصد

تمكن عدة طلاب جامعيين سوريين هذا العام في تركيا من إحراز تفوق حقيقي حتى على أقرانهم الأتراك، بالرغم من اتساع حجم الصعوبات لديهم، بدءاً من الحالة المعيشية الصعبة والمرهِقة في ظل الغلاء الأخير وصولاً إلى خطاب الكراهية والتحريض العنصري ضد وجودهم.

حيث نالت الطالبة السورية آلاء غجر  المرتبة الثالثة على دفعتها في فرع الهندسة المدنية بجامعة كرابوك في تركيا.

والأسبوع الفائت، حازت الطالبة سارة طباع على المرتبة الأولى في قسم إدارة الأعمال بجامعة Osmaniye Korkut Ata" "Üniversitesi.

فيما حصد الطالب السوري المنحدر من قرية الدار الكبيرة بحمص، "خالد خشفة" على المرتبة الأولى في كلية هندسة الكهرباء والإلكترون في جامعة "أتاتورك" بمدينة أرضروم التركية.

ومنذ صدور نتائج الامتحانات النهائية، والتي بدأت بالصدور تباعاً في الجامعات التركية منذ منتصف شهر أيار الماضي وما تزال مستمرة، رصدت مصادر إعلامية ومحلية، أكثر من 30 خريجاً سورياً في جامعات تركية حكومية مختلفة، نالوا المراتب الأولى والمعدلات الأعلى سواء في كلياتهم وأقسامهم أو على مستوى الجامعة.

وأشارت المصادر إلى أن الطلاب السوريين في تركيا يواصلون تفوقهم للعام الخامس على التوالي، عبر حصد المراكز الأولى في جامعات خاصة وحكومية عدة.

ويناهز عدد الطلاب السوريين في جامعات تركيا، بحسب أرقام كشفها مجلس التعليم العالي التركي ورئيس تجمع الطلاب الأجانب في البلاد عبد الله إرين، 37.326، استفاد 1611 منهم فقط من منح دراسية تقدمها الحكومة.

والجدير بالذكر أن الطلاب السوريين الذين يتلقون تعليمهم في الجامعات التركية يصل عددهم إلى 20 ألفاً وفق إحصائيات للعام الدراسي المنصرم، منهم ألفان يتلقون تعليمهم في جامعات خاصة، ويشار إلى أن الحكومة التركية أعطت أولوية للطلاب الجامعيين في مسألة منح الجنسية التركية.

إعداد: ورد الشهابي