خاص قاسيون| قوات النظام تقتل فتاة بالقرب من تادف في ريف حلب

قاسيون_ خاص

قامت قوات النظام وميليشياته بقنص فتاة من مهجري بلدة "مسكنة" شرقي حلب بالقرب من خطوط التماس في مدينة تادف ريف حلب الشمالي الشرقي، وذلك أثناء عملها في قطاف نبات "الشفلح" صباح اليوم الخميس 9 حزيران

وبحسب ما صرح به الناشط الإعلامي "عمر أبو حمزة" وهو من مدينة "تادف" لـ "تلفزيون قاسيون TV" فإن الفتاة  "ريه محمد الحمدواي" مهجرة من بلدة "مسكنة" شرقي حلب إلى ريف مدينة تادف، وتقيم في أحد المخيمات العشوائية، وكانت تعمل بقطف نبات "الشفلح" في جنوب صوامع مدينة الباب ب 2 كم، قبل استهدافها من قبل قوات نظام الأسد المتمركزة على جبهات مدينة تادف بريف حلب.

وأوضح أن بعض المدنيين يعملون في قطاف نبات "الشفلح" وهي نبته تنتشر في هذا الوقت بشكل عشوائي في البراري، ويتم بيعها بعد قطفها لشركات او مراكز طبية لصنع الأدوية ويعمل فيها بعض الأهالي  لتأمين قوت يومهم.

وأشار إلى أن الجيش الوطني السوري ورغم تحذيراته للمدنيين بعدم الاقتراب من هذه المنطقة والتي تعتبر نقطة عسكرية خطيرة ويمنع الاقتراب منها، لايزال عدد من المدنيين يقصدها بسبب الاوضاع الاقتصادية الصعبة.

الجدير بالذكر أن سوء وشح الأحوال المعيشية والاقتصادية تجبر بعض المدنيين على المخاطرة بحياتهم بحثاً عن تأمين قوت يومهم وعدم طلب مساعدة أحد. 

إعداد : عدي أبو صلاح