العنصرية تقتل السوريين...وسم لتسليط الضوء على الجرائم ضد السوريين في دول اللجوء

قاسيون_مابعات

دعا نشطاء وإعلاميين إلى حملة تضامن، أطلقوا عليها وسم "العنصرية تقتل السوريين" بهدف تسليط الضوء إلى الجرائم العنصرية بحق السوريين في تركيا ودول اللجوء الأخرى.

يأتي ذلك بعد حصول العديد من الجرائم ضد شباب ومسنين وأطفال سوريين، من قبل أشخاص عنصريين أتراك في تركيا بعد التحريضات التي اطلقتها الأحزاب المعارضة.

وكان أخر هذه الجرائم مقتل الشاب السوري "شريف خالد الأحمد" في حي "أسنلر" بمدينة اسطنبول التركية، بعد تعرضه لإطلاق نار من قِبل لصوص حاولوا سرقة منزله، الشاب ينحدر من قرية "حفسرجة" ريف إدلب الغربي.

وتجبر هذه التطورات الأشخاص القادرين على دفع تكاليف السفر إلى الهجرة من تركيا إلى أوروبا بعد التصريحات الأخيرة للحكومة التركية عن مشروع العودة الطوعية.

يذكر أن الخطابات العنصرية ضد اللاجئين السوريين في تركيا ارتفعت بشكل ملحوظ، كما شهد الأسبوع الفائت حادثة الاعتداء سيدة مسنة سورية في مدينة غازي عنتاب من قبل رجل تركي.

إعداد: عدي أبو صلاح