أول امرأة من نساء داعش تحاكم في هولندا

قاسيون_رصد

أعلنت السلطات الهولندية حكمها على أول إمرأة تعاد إلى موطنها  لمحاكمتها، أمس الأربعاء، بالسجن ثلاث سنوات ونصف بتهمة انضمامها إلى تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" .

وكانت الفتاة “إلهام ب” البالغة من العمر 28 عاماً، عادت العام الماضي من مخيم “روج” في شمال شرقي سوريا، بعد أن انضمت إلى تنظيم “داعش” مع زوجها في عام 2013.

وأعلنت المحكمة "روتردام الجزئية" إن إلهام ب، “ تم الحكم عليها بالسجن لمدة 42 شهراً منها 12 مع وقف التنفيذ، لإنضمامها "داعش" والتحضير لجرائم عدة.

وطالبوا ممثلو الإدعاء ،  بالسجن لمدة ثماني سنوات، على “إلهام ب. لأنها روجت أيضاً في وقت سابق  لدعاية جهادية على وسائل التواصل الاجتماعي وحملت السلاح خلال تواجدها في سوريا .

وغادرت الفتاة الهولندية بلادها في أيلول/ 2013 للسفر إلى سوريا عبر تركيا.

وتم إلقاء القبض عليها من قبل قوات سوريا الديمقراطية  "قسد" في عام 2017، وتم احتجازها في مخيم روج، وهناك أنجبت طفلًا ثانياً ، وفي حزيران/ يونيو 2021، أعادها المسؤولون الهولنديون إلى هولندا واعتقلت عند وصولها إلى مطار شيفول أمستردام.

وأعادت المحكمة الهولندية في شباط/ فبراير 5 نساء من مخيم روج في شمال شرقي سوريا، لمحاكمتهن في البلاد.

إعداد: جوري شهابي