تحسبا لهجمات من تحرير الشام...الجيش الوطني السوري يشكل غرفة عمليات خاصة

 قاسيون – رصد نقل  "تلفزيون سوريا"،عن مصادر وصفها  بالخاصة قولها : إن مكونات "الجيش الوطني السوري" اتفقت على تشكيل غرفة عمليات خاصة؛ تحسباً لهجمات قد تشنها "هيئة تحرير الشام" على ريف حلب شمال سوريا. وأضافت المصادر أن قيادة "هيئة ثائرون للتحرير"، تواصلت مع "الفيلق الثالث" لإعادة تفعيل "غرفة القيادة الموحدة- عزم" وأخذ دورها مجدداً بعد الجمود الذي أصابها بسبب الاحداث الداخلية.وأوضح الموقع حسب الشرق سوريا  أن تحركات فصائل "الجيش الوطني"، جاءت بعد تطور الخلافات بين قيادة "الفيلق الثالث"، و"حركة أحرار الشام" قطاع ريف حلب الشرقي، إثر انشقاق الأخير عن الفيلق في مطلع الشهر الماضي. ولفت الموقع إلى أن القيادة العامة للحركة تدخلت لصالح القطاع الشرقي في وجه قيادة "الفيلق الثالث"، بدفع مباشر من القائد السابق للحركة حسن صوفان، الذي يتهمه "تيار جابر علي باشا" بأنه القائد الحقيقي للحركة خلف الكواليس، وتربطه علاقة مصالح واسعة مع زعيم "تحرير الشام" أبو محمد الجولاني.وبحسب "تلفزيون سوريا"، فإن قيادة "أحرار الشام" المدعومة من صوفان، ترى أن الفرصة مناسبة للانتقام من "الجبهة الشامية"، وكذلك يعمل الجولاني لانتهاز الفرصة وتحقيق مكاسب على حساب "الجيش الوطني".