الخارجية الأمريكية تنفي تجاوب واشنطن مع مطالب تركيا بانشاء منطقة آمنة شمال سوريا

 قاسيون – رصد نفى المتحدث الإقليمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية صامويل وربيرغ، تجاوب واشنطن مع المطالب التركية بإنشاء منطقة آمنة في شمال سوريا، مقابل رفع "الفيتو" التركي عن انضمام السويد وفنلندا إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو). وقال وربيرغ إن هذا الأمر غير وارد في الرؤية الأمريكية، لأن واشنطن تنظر إلى الملفات بشكل منفصل، وفق "تلفزيون سوريا".وأشار المسؤول الأمريكي إلى أن بلاده تتواصل يومياً مع أنقرة، وعبّرت عن مخاوفها للمسؤولين الأتراك بشأن التصعيد العسكري والمخاطر التي يحملها في المنطقة. وحول استثناء مناطق في شمال سوريا من العقوبات، أوضح وربيرغ أن الخطوة لا تعزز أو تدعم أو تؤيد الحكم الذاتي في أي جزء من سوريا، مشدداً على التزام واشنطن بوحدة أراضي سوريا.وأضاف وربيرغ  حسب الشرق سوريا أن الاستثناء يهدف إلى تحسين الظروف الاقتصادية في المناطق غير الخاضعة لسيطرة النظام السوري في الشمال السوري، كما يهدف إلى دعم جهود تحقيق الاستقرار ومنع عودة ظهور تنظيم "داعش"، مؤكداً أن الاستثناء "اقتصادي بحت وليس سياسياً".