ملك الأردن يشعر بخيبة أمل كبيرة من رئيس النظام السوري

قاسيون – رصد كشفت مصادر إعلامية محلية عن شعور الأردن بخيبة أمل كبيرة من رئيس النظام السوري بشار الأسد بسبب نشاط الميليشيات الإيرانية بالقرب من الحدود الأردنية.وذكر موقع “أورينت” نقلًا عن مصادر قال بأنها مطلعة أن ملك الأردن عبد الله الثاني يشعر بخيبة أمل من “الأسد” بعد محاولته بدعم وتوجيه إسرائيلي سحب النظام السوري من الحضن الإيراني. وأضافت: “أن ملك الأردن ناقش مع الرئيس الأمريكي جو بايدن خلال زيارته الأخيرة إلى واشنطن ملف انتشار الميليشيات الإيرانية جنوبي سوريا بالقرب من الحدود الأردنية”.وأردفت: “أن عبد الله الثاني أصبح مقتنعًا بأن المخاطر الأمنية التي تهدد حدود الأردن الشمالية مصدرها الميليشيات الإيرانية”. وأفاد الموقع حسب شبكة الدرر الشامية  بأن عاهل الأردن أبلغ بايدن بأنه أصبح على قناعة تامة بأنه: “لا أمل في بشار الأسد حيث لا يمكن التعويل على إصلاحه أو تغيير سلوكه”.يذكر أن الدول المطبعة مع إسرائيل وهي مصر والإمارات والأردن والبحرين قادت في وقت سابق مجهودات كبيرة لإعادة تأهيل بشار الأسد ونظامه عربيًا ودوليًا، بحجة إبعاده عن المحور الإيراني.