أمريكا تفرض عقوبات على شبكة يقودها مسؤولون بالحرس الثوري الإيراني

قاسيون_رصد

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية يوم أمس الأربعاء، فرضها عقوبات على شبكة دولية لتهريب النفط وغسيل الأموال يقودها مسؤولون في ميليشيا الحرس الثوري الإيراني.

جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية الأمريكية على موقعها الإلكتروني قالت فيه إن هذه الشبكة مدعومة من أعلى المستويات من الحكومة الفيدرالية الروسية والشركات الاقتصادية التي تديرها روسيا.

 وأكدت أنها قامت بتسهيل بيع ما قيمته مئات الملايين من الدولارات من النفط الإيراني لصالح ميليشيا "فيلق القدس" وميليشيا "حزب الله" اللبناني، و أن هذه الشبكة تمتد على عدة مناطق قضائية، بما في ذلك إيران وروسيا.

وأضافت أن الولايات المتحدة تظل ملتزمة تماما بفرض عقوبات على النظام الإيراني بسبب دعمه وكلائه الإرهابيين الذين يزعزعون استقرار الشرق الأوسط.

وأوضحت أن الولايات المتحدة تفرض اليوم عقوبات على شبكة تتبع لدولة لتهريب النفط وغسيل الأموال، يقودها المدعو "بهنام شاهرياري"، المسؤول في "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني، و "رستم قاسمي"، المسؤول السابق للفيلق، وأن هؤلاء الشخصين مستهدفان بالعقوبات.

وبين  أن دعم الحرس الثوري الإيراني - فيلق القدس، يستمر في إدامة الصراع والمعاناة في جميع أنحاء المنطقة.

الجدير بالذكر أن المفاوضات بشأن الاتفاق النووي تشهد حالة جمود منذ مارس/ آذار الماضي، في حين تشكل عدم تقديم تنازلات من قبل إيران والولايات المتحدة، إحدى العقبات التي تمنع المضي قدمًا في توقيع اتفاق جديد.

إعداد: عدي أبو صلاح