العراق يطالب بإلغاء مخيم الهول شمالي سوريا

قاسيون_رصد

طالب مستشار الأمن القومي في العراق، قاسم الأعرجي، في بيان له، السلطات العراقية بإغلاق مخيم الهول في سوريا وسحب جميع الدول رعاياها منه.

ودعا الأعرجي الدول العربية والأوروبية إلى أخذ رعاياها من مخيم الهول، لما يشكله من خطر على المنطقة والعالم.

جاء البيان خلال استقبال الأعرجي وفداً من البرلمان الأوروبي، يمثل لجنة الأمن والدفاع، برئاسة ناتالي لويزو، و سفير الاتحاد الأوروبي في العراق، فيليه فاريولا.

وجرى خلال اللقاء مناقشة دور البعثة الاستشارية للاتحاد الأوروبي في العراق، واستمرار وتطوير عملها.

وطالب الأعرجي في البيان، دول التحالف إلى المساعدة في عملية نقلهم، ووضع برامج إعادة الاندماج والتأهيل. 

كما وتدعو أطباء بلا حدود السلطات التي تدير المخيم والمسؤولة عن حفظ الأمن فيه إلى ضمان سلامة وأمن سكان المخيم جميعاً

فيما تشدد الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، على ضرورة استعادة الدول الأجنبية لرعاياهم من عائلات عناصر التنظيم في المخيمات، محذرة من بقاء الأطفال في ظل ظروف قاسية وفكر متشدد.

ويوجد في مخيم الهول حوالي ثمانية آلاف عائلة عراقية تضم أكثر من 30 ألف فرد، من أصل ما يزيد على 56 ألف شخص في المخيم، بحسب "آخر إحصائيات رسمية من إدارة المخيم".

يُشار إلى أن في 11 من الشهر الجاري، أعلن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، عن إعادة 500 عائلة عراقية من مخيم الهول إلى مخيم الجدعة في محافظة نينوى.

إعداد: ورد الشهابي