السويد وفنلندا تقرران عقد محادثات مع تركيا في أنقرة

قاسيون_رصد

صرح وزير الخارجية الفنلندي، أن وفداً من بلاده ومن السويد سيتوجهان إلى العاصمة التركية، بهدف مناقشة رفض الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" انضمام الدولتين الشماليتين إلى حلف الشمال الاطلسي "الناتو"

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة مراجعة جيوسياسية في المنتدى الاقتصادي العالمي السنوي، في دافوس بسويسرا يوم الثلاثاء 24 أيار / مايو حيث كشف وزير خارجية فنلندا "بيكا هافيستو" إن وفدا من بلاده ومن السويد سيتوجهان إلى العاصمة التركية "أنقرة" لمناقشة رفض الرئيس التركي انضمامها إلى تركيا يوم الأربعاء لمحادثات.

ومن جانبه أكد وزير الخارجية التركي "مولود تشاووش أوغلو" الاتفاق على المفاوضات.

في حين تعارض تركيا محاولة فنلندا والسويد الانضمام للتحالف العسكري، مبينة ذلك بسبب دعم الدولتين لحزب العمال الكردستاني في السابق، وجماعات أخرى تعتبرها تركيا جماعات إرهابية، وتشير تركيا أيضاً إلى القيود المفروضة من قبل الدولتين على وارداتها من الأسلحة.

واضاف الوزير الفنلندي "هافيستو" إنه يتفهم "مخاوف تركيا الأمنية" بشأن الإرهاب، كما أن فنلندا لديها أجوبة مناسبة عليها لأننا جزء من الحرب على الإرهاب، لذا نظن أنه يمكن تسوية هذه المشكلة". 

من جهته صرح الأمين العام لحلف شمال الأطلسي الناتو "ينس ستولتنبرغ" في دافوس أن حلف الناتو "سيفعل ما نفعله دائما وهو الجلوس معا والتعامل مع المخاوف عندما يعرب الحلفاء عنها"، وأوضح أنه واثق أن التحالف سيتمكن من حل هذه المشكلات، والاتفاق، والترحيب بفنلندا والسويد كعضوين كاملين في تحالفنا. 

يذكر أن فنلندا والسويد تقدمتا بطلبين رسميين للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي الناتو في 18 أيار/ مايو الجاري، وسط ترحيب دولي وغضب روسي ومعارضة تركية.

إعداد: عدي أبو صلاح