ترجيحات بأن تكون مناطق تل رفعت ومنبج وتل ابيض مسرحاً لعمليات عسكرية تركية محتملة

قاسيون – رصد رأى محلل الشؤون السياسية والأمنية في مركز "سيتا" التركي للأبحاث والدراسات، عمر أوزكيزيلجيك، أن الغزو الروسي لأوكرانيا "سيدفع الولايات المتحدة إلى الانخراط في تعاون جاد مع أنقرة، أو سيضعف روسيا إلى الحد الذي لا تستطيع فيه منع عملية عسكرية تركية جديدة" في شمال سوريا. وأعرب أوزكيزيلجيك عن اعتقاده بأن مناطق تل رفعت وشرق رأس العين وغرب تل أبيض باتجاه عين العرب، بالإضافة إلى منبج، قد تكون مسرحاً لعمليات عسكرية تركية محتملة، وفق موقع "تلفزيون سوريا".ولم يستبعد الباحث التركي، أن تشمل العملية العسكرية منطقة المالكية في ريف الحسكة، لأن السيطرة على المنطقة سيؤثر على خط إمداد "وحدات حماية الشعب" الكردية، المكون الأساسي في قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، مع الإشارة إلى خيار التفاهم على انتشار قوات البيشمركة السورية (التابعة للمجلس الوطني الكردي) في المناطق ذات الغالبية الكردية شمال شرقي سوريا، بعد إخراج الوحدات منها. ونقل التقرير عن مصادر عسكرية، أن منطقة تل رفعت وما حولها، ومنطقة عين العرب بريف حلب على رأس الأولويات التركية، بسبب الأهمية الأمنية والسياسية لكلتا المنطقتين.