الدول الأوربية تسعى لإعادة إعمار أوكرانيا

قاسيون_رصد

أعلنت اوكرانيا عن حجم الأموال اللازمة لإعادة الإعمار بنحو 600 مليار دولار والرقم مرشح للزيادة، وإنها تبحث عن قانونياً توجيه الأصول الروسية المجمدة لإعادة إعمار أوكرانيا .

وذكرت مصادر إعلامية، أن الاتحاد الأوروبي يعتزم النظر في استخدام الدخل من الأصول المجمدة لرجال الأعمال الذين شملتهم العقوبات لإعادة بناء اوكرانيا، على خلفية الدمار الناتج عن العملية الروسية العسكرية في اوكرانيا، والتي بدأت في فبراير الماضي، وما زالت مستمرة .

وجاء في الرسالة التي ستقدم لوزراء المالية في الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، أن جزء كبير من تكاليف إعادة بناء اوكرانيا، بما في ذلك تعويض ضحايا العدوان العسكري الروسي، يجب أن تتحمله روسيا .

وتشير الرسالة التي اطلع عليها  "رويترز" الاتحاد الأوروبي المكون من 27 دولة، بدء التحضير لعقوبات جديدة ضد موسكو.

وجاء أيضاً، في نهاية المطاف إذا لم يتم توقف روسيا ضد اوكرانيا، فلا ينبغي أن يكون هناك صلة أو روابط اقتصادية متبقية بين الاتحاد الأوروبي وروسيا على الإطلاق، لضمان عدم مساهمة أي من مواردنا المالية أو منتجاتنا أو خدماتنا في آلة الحرب الروسية .

وأشارت الدول الأربع إلى أن الاتحاد الأوروبي، والدول ذات الرؤية المماثلة، قد جمدوا بالفعل الأصول المملوكة لأفراد وكيانات روسية ونحو 300 مليار دولار من احتياطيات البنك المركزي.

وتحتوي الرسالة، على أنه يجب علينا الآن تحديد السبل القانونية لتعظيم استخدام هذه الموارد كمصدر للتمويل، لكل من تكاليف جهود أوكرانيا المستمرة لمواجهة العدوان الروسي، وإعادة إعمار البلاد بعد الحرب .

بالإضافة إلى مصادرة أصول الدولة، مثل احتياطيات البنك المركزي أو ممتلكات الشركات الحكومية، لها صلة وتأثير مباشر ، حيث وصفت  روسيا الحرب في أوكرانيا أنها "عملية خاصة"  وبأنها لا تسعى لاحتلال الأراضي الأوكرانية ولكن لمحاربة "قوميين خطرين" بقولها .

إعداد: جوري شهابي