مسؤول أردني: نواجه حرب مخدرات على الحدود الشمالية الشرقية للأردن

قاسيون_رصد

صرح مدير الإعلام العسكري الأردني "العقيد مصطفى الحياري"، اليوم الاثنين، إن حدود بلاده الشمالية الشرقية تشهد حرب مخدارات، وذلك بعد إحباط عدة محاولات لتهريب كميات كبيرة من المخدرات إلى الأردن.

وقال الحياري في تصريحات لقناة "المملكة" إن تنظيمات إيرانية خطيرة تأتمر بأجندات خارجية تستهدف الأمن الوطني في بلاده، وبين أن القوات المسلحة الأردنية تواجه حاليا "حرب مخدرات" على الحدود الشمالية الشرقية للمملكة الأردنية.

وأضاف انه "لدينا في السنوات الأخيرة 2020 – 2021 -2022 زيادة كبيرة بأضعاف بالنسبة لعمليات ومحاولات التسلل والتهريب بشكل رئيسي للمخدرات".

وتابع الحياري "التهريب ممنهج تقوده تنظيمات منظمات تدعمها جهات خارجية"، مبينًا أن الفراغ الذي تتركه روسيا في جنوب سوريا تملؤه الميليشيات الإيرانية.

وأوضح أن هذه المجموعات تتلقى دعما أحياناً من قبل مجموعات غير منضبطة من قبل حرس الحدود السوري ومن مجموعات أخرى، وبالتالي هي عمليات ممنهجة، وانه قد تم ضبط 20 مليون حبة كبتاغون خلال 2022 جرت محاولات لتهريبها من سوريا إلى الأردن.

واشار إلى أن الجيش الأردني يواجه ميليشيات إيرانية أخطر من داعش عبر الحدود السورية وهي تهدد امن الأردن الوطني .

يذكر أن الجيش الأردني أحبط منذ بدء العام الجاري العديد من عمليات التسلل وتهريب المخدرات بكافة أنواعها، وساهمت تلك العمليات خلال الفترة الماضية في الحد من دخول المواد المخدرة والممنوعة إلى الأردن.

إعداد: عدي أبو صلاح