اعتقال شاب في دمشق بتهمة التعامل مع مواقع مشبوهة

قاسيون_متابعات

تداولت صفحات إعلامية موالية، خبر اعتقال  إدارة الأمن الجنائي التابعة لنظام الأسد في دمشق، لمواطن بتهمة التعامل مع "مواقع إلكترونية مشبوهة".

وبحسب شبكة "عين الفرات" المحلية، فإن معلومات وصلت إلى أحد الأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد، بتعامل الشاب "و.د" مع مواقع مشبوهة.

و أسفرت المعلومات عن اعتقال أجهزة النظام للشاب "و . د" واتهامه بالتعامل مع "مواقع مغرضة".

وأضافت إن عملية الاعتقال جاءت بعد توصية من رئيس فرع الأمن الجنائي، تتضمن مراقبة واعتقال كل من يشتبه بنشاطه على مواقع التواصل الاجتماعي، ولتنفيذ القرار الذي صدر عنه وسمي بقانون "مكافحة الجرائم الإلكترونية".

وأوضحت أن المعتقل وجه له اتهامات بنشر وتلفيق "أنباء كاذبة"، وتداول "إشاعات مغرضة"، على صفحات التواصل لغايات وصفت بالمشبوهة، وأكدت إن الشاب قد تم إحضاره إلى فرع الأمن الجنائي في دمشق، ويظهر عليه آثار تعذيب شديد، مما يأكد أن الشاب اعتقل في وقت سابق في أحد الأفرع التابعة لنظام والتي تعتبر مسالخ وسيئة الصيت.

من جهتها هددت وزارة الداخلية في نظام الأسد، في بيان سابق لها، السوريين في مناطق سيطرتها أنها ستلاحق وتعتقل كل من يتعامل مع مواقع سمتها "مشبوهة".

يُذكر أن حكومة النظام قد أعلنت في وقت سابق، دخول قانون "الجرائم الإلكترونية" حيز التنفيذ، في ظل الظروف المعيشية الراهنة، ومرور سوريا بأسوأ أزمة اقتصادية لها.

إعداد: عدي أبو صلاح