تصريحات أمريكية جديدة حول نظام الأسد ومستقبل سوريا

قاسيون – رصد قال نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي لملف سوريا وبلاد الشام، إيثان داس غولدريتش، إن مستقبل سوريا متروك للسوريين ليقرروه، وأن تركيز بلاده ينصب على دعم تسوية سياسية لتحقيق الاستقرار والأمن، ووضع حد لمعاناة الشعب السوري. وأضاف في تصريح لموقع "العربي الجديد"، أن "نظام الأسد لم يكتسب أي شرعية في أعيننا، وإن تطبيع علاقات الولايات المتحدة مع النظام السوري أمر غير مطروح الآن على الإطلاق".وشدد على التزامهم بتعزيز مساءلة المسؤولين عن الفظائع في سوريا، وتحقيق العدالة للضحايا. وطالب المجتمع الدولي بمواصلة حث النظام على اتخاذ خطوات ملموسة لحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية، بما في ذلك الالتزام بسيادة القانون ووقف التعذيب وعمليات الإعدام غير القانونية والاعتقالات والاختفاء القسري.وأضاف حسب ما نقل الحدث السوري : "ما يزال نظام الأسد يشكل العقبة الرئيسية أمام تحقيق تقدم في اللجنة الدستورية، يجب عليه دفع مندوبيه في اللجنة الدستورية من أجل التفاوض بحسن نية من أجل الشعب السوري، على النحو المبين في قرار مجلس الأمن رقم 2254، بما في ذلك اجتماعات الجولة الثامنة المقبلة نهاية هذا الشهر.