بعد فقدان الاتصال معهم ...ميليشيا حزب الله تعثر على جثث لعناصرها في ريف دمشق

قاسيون – رصد عثرت ميليشيا حزب الله اللبناني على جثث لعدد من عناصرها، في ريف دمشق، بعد مضي عدة أسابيع على فقدانهم، وإطلاق عمليات للبحث عنهم.وبحسب موقع “SY24” فقد عثرت الميليشيا على جثث لثلاثة من عناصرها تم دفنهم في مقبرة جماعية في بادية دير عطية، بريف دمشق. وأضافت المصادر أن الميليشيا اللبنانية نقلت الجثث إلى مستشفى النبك، وظهر عليها جميعًا آثار لطلقات في الرأس، لكنها لم تعثر على آثار تعذيب، كما أنها وجدتهم مدفونين بلباسهم العسكري.وفقد الحزب عناصره الثلاثة، قبل قرابة شهر، حين خروجهم بدورية من منطقة “قارة”، بريف دمشق، وأطلق بعدها حملة للبحث عنهم، لكن دون جدوى. وأوضحت المصادر أن العناصر الثلاثة من المنتسبين المحليين، خرجوا في دورية تضم مقاتلين آخرين، من الجنسيتين اللبنانية والسورية، باتجاه ريف حمص الشرقي، وفقد الاتصال بهم منذ ذلك الحين.وتكبدت ميليشيا حزب الله، خلال الفترة الماضية، خسائر بشرية كبيرة، بعناصرها وقادتها، في مختلف المناطق السورية، بعضهم قتل أثناء عمليات تهريب المخدرات، كالقيادي مهدي مغنية، وفقًا لمركز “ألما” العبري.