بعد هجمات لتنظيم الدولة .. النظام يعزز مواقعه في بادية السخنة شرقي حمص

قاسيون – رصد كشف موقع "فرات بوست  عن تحركات جديدة للنظام في بادية السخنة شرقي حمص، وذلك بعد هجمات شنّها تنظيم "الدولة" على مواقع الأخير مستغلاً العاصفة الغبارية التي ضربت المنطقة. وقال المصدر حسب موقع تلفزيون سوريا  إن قوات النظام بدأت بتدشيم نقاطها العسكرية في محيط الحقول النفطية في المنطقة المذكورة آنفاً، كما جرى فرض ما سمّاه طوقاً أمنياً على الحقول النفطية في بادية دير الزور الجنوبي، وتحديداً في نقاط قصيبات ومهاش والمزرعة والخراطة.وأضاف أن معظم التعزيزات التي استقدمها النظام إلى المنطقة هي من "الفرقة الرابعة" و"الحرس الجمهوري" و"لواء القدس" الفلسطيني، إضافة إلى عناصر من ميليشيات "القاطرجي". وأشار المصدر إلى أن هذه التحركات جاءت بسبب مخاوف من استغلال تنظيم "الدولة للعواصف الغبارية "التي تساعده على التنقل وتنفيذ هجمات مباغتة ونقل إمداداته".