اعتداء بالضرب على طالب سوري إعترض على خطاب عنصري لأوميت أوزداغ

قاسيون_رصد

أفادت صحيفة "DUVAR" التركية، إن طالباً سورياً تعرض للضرب، جراء اعتراضه على خطاب لرئيس حزب النصر، أوميت أوزداغ.

وذكرت الصحيفة أن عدد من موظفين حزب النصر الذي يقوده "أوميت أوزداغ"، اعتدوا على طالب سوري بالضرب في جامعة بيلكينت في العاصمة أنقرة.

وتابعت الصحيفة التركية، أن الطالب تعرض للضرب المبرح بسبب اعتراضه على الخطاب العنصري في الجامعة.

وجاءت حادثة الاعتداء من خلال مشاركة أوزداغ في لقاء فكري نظمته جمعية الفكر الكمالي في جامعة بيلكنت بأنقرة.

في سياق متصل، واجه أوزداغ احتجاجاً كبيراً من قبل مجموعة من الطلاب السوريين، غادروا قاعة الاجتماع بشكل جماعي هاتفين " معاً ضد الفاشية".

وفي تفاصيل الحادثة، أوضحت الصحيفة أن الطالب السوري عاد إلى القاعة لجلب أغراض صديقه ليتعرض للضرب من قبل مسؤولين أوزداغ وإخراجه بالقوة من القاعة.

يُشار إلى أن خطاب الكراهية والعنصرية ضد السوريين أخذ منحى تصاعدياً.

والجدير بالذكر أنه ومنذ مطلع العام يتصدر ملف اللاجئين السوريين في تركيا حديث أحزاب المعارضة، التي اتجهت للضغط من خلاله على الحكومة، مطالبة بإرجاعهم إلى البلاد، وتقييد أعمالهم التجارية التي نمت على نحو ملحوظ، بحسب ما تظهره البيانات الرسمية.

إعداد: ورد الشهابي